Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
27 juin 2015 6 27 /06 /juin /2015 16:59

 

moncef_mhmdsalah1

 

قــُـلْ فـِــيــهِ مـَـا شـِــئـْــتَ مِــنَ الــعـُـيـُـوبِ تـَـعـْـرِفـُـهَا

 

ِوَ اغـْلـِـظْ عـَـلـَـيـْـهِ الـــقـَــوْلَ إِنْ شـِــئـْـتَ بـِـالــنّـَقـْد

 

ٍوَ إِنْ شِــئـْـتَ أَغـْـدِقْ عـَــلـَـيـْـه الــمَــدْحَ فـِـي شـَـطَط

 

ِوَ أَغــْـــرِقــْـــهُ رَمــْـــيـــًــا عــَـــلــَــيــْـهِ بــِـالـــوَرْد

 

ٍأَمّـَـا أَنــَـا فَـــقـَـدْ نـَــسِــيــتُ مَــا  فـِـيــهِ مِــنْ عـِــوَج

 

ِدَفـَــنـْـتُ الــمَــسـَـــاوِي تـَــحـْـتَ أَثـْــقـَــلِ الــلّـَـحْــد

 

ٌوَ مــَــا  ذَاكَ  إِلّــــَـــا  لـــِــكــَـــــوْنـــِـــــهِ بـــَـــشـَـــر

 

ِوَ أَنِّــيَ مـَـا أَوْفَــيـْــتُ فِي الــتّـَــقـْــيِــيــمِ بِـالـقَـصْــد

 

ٍسَــــأَذْكــُـــرُ مـــَــا كـــَـانَ فــِــيـــهِ  مــِـنْ  شـِـــيـَــم

 

ِبــَــعــِــيـــــدًا عــَــنِ الإِجـــْــحــَــافِ وَ الـــجـَـحـْــد

 

ٍلأَِنَّ مَـــا  فـِـيـــهِ  مـِـنْ  طـِــيــبٍ  وَ  مِـــنْ  خـُـلـُـق

 

 ِيــَـــكـْــفـِـــي  لــِـكـَــسـْــبِ الـــعـَــطـْــفِ وَ الـــوِدّ

 

ًعَـــرَفـْــتـُــهُ  فـَــتـِـيّــًـا، جَسُورًا،  يــَـافـِـعــًـا رَجُلا

 

ِكـَـأَنّــَـهُ  شُــعْـــلَـــةٌ مِـــنَ الـــحَـــمـَـاسِ مـُـتّـَقـِـد

 

ِلــَـمْ  يـَـهـْــدَأْ  لـَـهُ  عــِــضـْــوٌ  مُـــنـْـذُ نَــشْــأَتـِـه

 

ِحـَـــتّــَـى أَتـَــتـْــهُ أَخـِــيـــرًا  رَاحـَـةُ الـــهَــمْـــد

 

ٌنــــَـــقــِــيَّ الـــحـَــالِ لا رِجــْــسٌ وَ لا نــَــجـَـس

 

ِنــَـقــَـاوَةَ الــــوِلـــْـدَانِ فــِـي غـَــفــْـوَةِ الـــمَهْد

 

ُشـــَـهــْــمٌ  كــَـرِيـــمٌ  لا يـَـخـِــيـــبُ  قــَـاصـِــدُه

 

ِشــِــيــمـَـــتُهُ الإحْــسَـانُ وَ الـوَفـَاءُ بِـالــعَـهْـد

 

ُفــَـهـَــلْ أَنــْــسـَــى  كـَـيْــفَ  كــَـانَ يــَـنـْــدَفـِـع

 

ِمُـــعــِــيــــنًا  لــِــطــَـالـِــبِ الـعَـوْنِ وَ الــمَــدَد

 

ِوَيَـقـْـصُـدُهُ الــمـَـلـْهـُـوفُ مـَـهْمُومًا بِـحـَاجَتِـه

 

ِفــَـيَــكـْـفِــيــهِ مَا احـْـتـَاجَ بـِـالمَالِ وَ الـجُـهْــد

 

ْتَــرَاهُ  بَـيْـنَ الـنّـَاسِ يَـقْــضـِـي حـَـوَائِــجـَهُـم

 

ِكــَـأَنّـَــمـَـا الـْــتـَـزَمَ  فـِــي ذَاكَ بــِـالـــعـِــقــْـد

 

ُســَـلاَمــَـةٌ مـِــنّـِــي إِلـــيـْــكَ أَيّــُهـَـا الـرَّجُـل

 

ِلــَــعــَــلِّي مـُــنـْــصـِـفٌ كــُـنـْـتُ فِــي الـسَّرْد

Repost 0
Published by slama moncef
commenter cet article
24 mai 2015 7 24 /05 /mai /2015 18:57
Système solaire

Les planètes du système solaire

Posted by Moncef Slama on dimanche 24 mai 2015
Repost 0
Published by slama moncef
commenter cet article
15 mai 2015 5 15 /05 /mai /2015 19:08
PULSARS & QUASARS (suite)

PULSARS & QUASARS (suite)

Posted by Moncef Slama on mardi 3 mars 2015
Repost 0
Published by slama moncef
commenter cet article
14 mai 2015 4 14 /05 /mai /2015 19:13
PULSARS & QUASARS (première partie)

PULSARS & QUASARS (première partie)

Posted by Moncef Slama on mardi 3 mars 2015
Repost 0
Published by slama moncef
commenter cet article
2 avril 2014 3 02 /04 /avril /2014 10:31

Planète de diamants

Trois fois la masse de la Terre en diamants à 44 années-lumière de nous. C'est ce qu'a révélé une équipe de chercheurs franco-américaine qui a découvert une planète 55 Cancri-e tournant autour de l’étoile  55 Cancri. 8 fois plus lourde que la Terre, cette planète renferme ce gigantesque trésor de diamants sous une température torride (plus de 2.000 °C), ce qui en fait un monde bien loin d’être habitable, selon les chercheurs. La planète tourne autour de son étoile à raison de 18h/tour, durée très faible par comparaison à notre année terrestre (365 jours).

les astronomes avaient déjà signalé que l'étoile hôte possède plus de carbone que d'oxygène, contrairement au Soleil. En utilisant cette information, ils ont confirmé que des quantités importantes de carbone et de carbure de silicium étaient disponibles lors de la formation de la planète.

Repost 0
Published by slama moncef
commenter cet article
27 novembre 2013 3 27 /11 /novembre /2013 00:52

 

raw3a111.png

Repost 0
Published by slama moncef - dans Famille
commenter cet article
25 novembre 2013 1 25 /11 /novembre /2013 10:46
بقلم : سفيان بن صالح

البارحة و في متابعة لبرنامج القهوة على ت.ن.ن و الذي جمع الأستاذ عبد الرؤوف العيادي و السيد الفاضل موسى عن المسار، أي أحد مكوّنات القطب إبّان الإنتخابات .. أي حركة التّجديد زمن بن علي، أي الحزب الشّيوعي التّونسي قبلها .. كنت قد توقّعت قبل متابعتي للبرنامج حوارا غير متكافىء بالنّظر لما خبرته في الأستاذ العيادي من عمق نظر و تميز في اجتراح نهج سياسي يقوم على تقويم التّجارب و التّطلّع إلى ابتداع أدوات و مناهج سياسيّة تتميّز بالفرادة كما بالعقلانيّة و لما لم أشهده للسيد الفاضل موسى من شيء تقريبا عدا بعض التّدخّلات في المجلس التأسيسي القائمة على مقاربات قانونيّة صرفة يصوغها بحكم اختصاصه الأكاديمي و التي يغيب فيها كلّ نفس سياسي ...
النّتيجة جاءت كما توقّعت :
 
العيادي : المسألة المطروحة علينا كوطنيين هي التّبصّر بالازمة الأصليّة و التي نتجت عنها الثورة و عدم استبدالها بأزمة مغلوطة مفتعلة قائمة في أصلها على الإيديولوجيّات تسمح بالضّرورة بعودة من كانوا سببا في أزمتنا الأصليّة، أولئك الحاملين لمشروع فرنسا أي المشروع التّغريبي الذي اسقطته الثورة و أصل الأشياء أن نتحاور اليوم حول مضامين نرمي من خلالها لإحياء المشروع الوطني الذي تم إجهاضه ..
الفاضل موسى : المعارضة حقّقت مكاسب ..... "برشة كلام ".... أنت كتبت الدّستور الصّغير .. نحن تعبنا ... الأزمة هي الحكومة ...
العيادي : طيّب سي الفاضل، أنت صنّفت نفسك كمعارض، فماذا تعارض؟ أجبني؟
موسى : نحن في المعارضة نريد البناء.. و نريد.. و نريد.. و الشعب نزل بالملايين ....
العيادي : لم تجبني ماذا تعارض .. هل للنّهضة برامج حتى تعارضها ببرنامج آخر؟ .. المسألة اليوم تكشف مدى افتقار من هم في السّلطة كما من تسمون انفسكم بالمعارضة إلى برامج، وهي في الأصل الجانب الإجرائي لما هو سياسي ...
موسى : ليس وقت برامج، نحن في أزمة .. أنت ترى، نحن في أزمة.. لا بد من خارطة طريق .. "برشة كلام" .. لا بد من التّوافق حول الحكومة ...
العيادي : الأشخاص و الحكومة ليست المشكل اليوم، بل المشكل يتلخّص في السّؤال القائل بماذا سيحكم هذا الشّخص أو هذه الحكومة؟ بماذا سينقذنا؟ كما تقول، هذا هو المضمون الذي وجب التّحاور من أجله ...
موسى : طبعا لابد من برامج مستعجلة معروفة للإنجاز ..
العيادي : أنت تعترف الآن بأنّ المسألة مسألة برامج لا أشخاص، و قد كنت تقول بأنّ الأزمة هي أزمة حكومة لا أزمة برامج، الحمد لله .. سي الفاضل، من يؤسّس لدولة يؤسّس لمؤسّساتها لا بالدّعوة لحلّ المؤسّسات و إحداث فراغ و بتعليق الأمانة التي حمّلها إيّاه الشّعب، و بالإنسحاب من أداء واجبه و بتحريض الجيش على الإنقلاب و باستقبال سفراء الغرب ليسقطوا معه إرادة شعبه ...
موسى : نحن اقتنعنا بأنّ دورنا أصبح غير ذي جدوى داخل المجلس لأنّنا أقلية.
العيادي : يعني أنّكم لا ترون في الدّيمقراطية التي تنتج أغلبيّة و أقلية جدوى، ما الحلّ حسب رأيك إذَا؟ .. أن ننتخب و يحكمنا من لم ننتخبه؟ ... ثمّ ما هي وسائلكم و أدواتكم لحل الأزمة التي افتعلتموها إمّا بتواطىء و إمّا بعدم وعي منكم بخطورة ما تفعلون؟
يتمتم موسى بكلام من قبيل خارطة طريق، و توافق، و أزمة، و نمضي، و غيره مما يصطلح عليه بالسّفسطة ..
في النّهاية و بعد كلّ ما سمعت .. و بعد درس العيادي لبن غربية في مفهوم الدّولة .. دعوني أدعو الاستاذ عبد الرؤوف العيادي إلى عدم الخلط بين التّواضع و البساطة التي عوّدنا بها، و"تطيح القدر" مع أشباه السياسيين .. نحن نريد بناء مجال سياسي وطني .. هذا المجال لا أرى له إمكانيّة البناء بأشباه السّياسيّين. أجدّد أسفي بالمجاهرة برأيي، والذي أجبرني أمثال سي الفاضل- وهم أغلبية- على الجهر به بأنّهم لا يحملون من السّياسة غير الإسم .. و دعوة صادقة أوجّهها لهم للتّمدرس في الفصول الأولى لمدرسة العيادي السّياسيّة، لعلّ شبل من هذه المدرسة يتنازل لقبول التّناظر معهم ....

 

سفيان بن صالح

 

Repost 0
Published by slama moncef - dans Politique
commenter cet article
15 octobre 2013 2 15 /10 /octobre /2013 08:31
Sans ceux qui nous ont commandés durant des décennies, le monde arabe aurait pu commencer les balbutiements de la démocratie depuis belle lurette, à cause de leur narcissisme les arabes ont perdu une soixantaine d'années à part ce qui va en découler. Chacun d'entre eux a cultivé le culte de sa propre personnalité en pronant à tort, tantôt le patriotisme, tantôt le nationalisme tantôt le militantisme en agrémentant leurs discours de soi disant sagesse incomparable et clairvoyance hors pair. A cause d'eux, messieurs, directement ou indirectement, le fanatisme et l'extrémisme de tous bords ont pris pied dans nos différents pays, et nous sommes maintenant entrain d'essayer de nous débarrasser des catastrophes implantées pendant leurs reignes et que nous avons héritées malgré nous et que, justement -comme vous le dites- freinent notre marche vers la vraie démocratie, la vraie citoyenneté et le vrai développement, loin de toute idéologie théocratique ou autre obsolète et archaîque. Et dire que de nos jours, des gens cultivés, épanouis et modernistes, nous relatent les "prouesses" de tyrans qui nous ont fait baver à vomir nos entrailles, pour contrecarrer les projets obscurantistes des autres "illuminés"-comme eux-,et qui veulent, eux, nous ramener aux méandres des siècles passés. Revenir des siècles en arrière, est certes du salafisme obscur, revenir un demi siècle en arrière est lui aussi, du salafisme pur et dur. Nous sommes donc tous de grands conards salafistes....Je m'excuse, mais je suis obligé de le dire quitte à m'autoflageller. Faites les donc ressusciter, vos "supermans" galactiques, pour qu'ils vous trainent par le bout du nez, ventres à terre, bouches cousues, et si quelqu'un s'avise à prononcer la syllabe "TAR", il se retrouvera en enfer avant de terminer le "TOUR". De ce pas, je vais le faire avec mon agneau, le pauuuuuvre à son "TOUR". Aidkoum mabrouk w snin deyma, winchallah t3addi hal mramma ezzarga 3la 5ir.
Repost 0
Published by slama moncef
commenter cet article
11 octobre 2013 5 11 /10 /octobre /2013 20:32

وزنك خفيف
بل قل لا وزن لك
ورأيك سخيف
بل قل لا رأي لك
...................
تنقل كالصّغار
حكايات كبيرة
كتبها كبار
و منها فيك حيرة
....................
علمك..في نسخ..ما كتب الآخرون
وبحثك..في بحث..ما بحث الباحثون
فكرك..من فكر سادتك
و رأيك..اه..لا رأي لك

Repost 0
Published by slama moncef
commenter cet article
9 octobre 2013 3 09 /10 /octobre /2013 11:23

جاء عن السّيّد أزاد بادي

من المخجل حقّا أن نتحدّث عن تواصل بل و تفشّي الفساد في قطاع النّفط و الغاز في تونس ما بعد الثورة وعن تواصل سرقة آلاف المليارات من أموال و ثروات الشّعب تحت مرأى و مسمع الجميع مع الصّمت

المريب و الغريب من القائمين على السّلطة اليوم
هذه السّرقات للمال العام يتمّ عبر عديد التّجاوزات في التّصرّف في حقول النّفط بتونس بما يجعل أغلب الإتّفاقيّات النّفطيّة منذ إبرامها و عند تنفيذها تشوبها عديد الإخلالات و سوء التّصرّف و خرق قانون الصفقات العموميّة و مجلّة المحروقات و نصوصها المكمّلة و هي خروقات تمسّ برخص الإستكشاف و البحث وامتيازات الإستغلال لآبار النّفط و الغاز في تونس.
ولعله من أبرز الأمثلة على ذلك الخروقات في رخصة البحث "برج الخضراء الجنوبي" لشركة "فواياجر كوربورايشن" التي اتّسمت اجراءاتها بالفساد و الرّشورة وخرق لقانون المحروقات وخاصّة للفصل 15 منه و الخروقات في رخصة البحث "أميلكار" المسندة لشركة "بريتش غاز تونس" و المضمّنة في تقرير دائرة المحاسبات عدد 27 لسنة 2011 إضافة إلى الكشف عن عديد الخروقات في خصوص الرّقابة على الكمّيّات المفوترة واحتكار شركة "بريتش غاز" لحقل "ميسكار" وغياب أيذ رقابة وعدم استفادة الخزينة التّونسية من ارتفاع الأسعار العالميّة للمحروقات.
هذه الأمثلة وغيرها عديدة نضيف لها الخروقات الخاصّة بأنبوب الغاز العابر للبلاد التونسية من الجزائر إلى إيطاليا حيث لم يسلم ميدان الغاز الطّبيعي بدوره من خروقات جدّ خطيرة كان لها بالغ الأثر على هذا المجال الحسّاس نظرا لأنه يمثّل الوقود الأساسيّ للإنتاج الكهربائيّ وهي إخلالات سواء على مستوى تحديد نسب الأتاوة أو طريقة تصفيتها أو انتهاء مدّة الإستغلال دون أن ننسى الخروقات المتعلّقة بحقل "الشّرقي" قرقنة والمستغل من قبل شركة "بتروفاك"ء

كلّ ما سبق طرحه، مجرّد عيّنة من الفساد في الطّاقة وطرق نهب الثّروات الوطنيّة وهو مؤكّد وثابت سواء عبر تقرير دائرة المحاسبات 2011 أو في القضايا التي رفعتها الأستاذة فوزية باشا، وهو فساد متواصل إلى يومنا هذا ومتجسّد خاصّة في ملحقات الإتّفاقيّات النّفطيّة التي ستعرض على المجلس الوطني التأسيسيّ للمصادقة بعد أن وافقت عليها اللّجنة الإستشاريّة للمحروقات والتي سعت إلى إضفاء الشّرعيّة على نهب المال العام والسّرقات وسوء التّصرّف فأين أنت يا حكومة الثّورة من كل هذا؟

Repost 0
Published by slama moncef - dans réflexions
commenter cet article