Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
6 mai 2011 5 06 /05 /mai /2011 11:56

حدّثنا حمزة عن الثورة، قال

بعد تَرَدُّدٍ مَرَدُّه الخِيفة من شَيخوخة السّيّد الباجي قائد السّبسي وبَعْضٌ مِن ماضيه في العهد البورقيبيّ، وضَع الشّباب فيه ثقةَ عنوانها "إن عُدتُم عُدنا" نظرًا لِما أبْداه هذا الشّيخُ الوَقور من حِنْكة وخِبْرة ولَباقة وحُسن نيّة ظاهريّة، ولا يمكن لأيّ كان إلاّ أن يحكم بظاهر الأشياء (انظر : شباب الشّيخوخة ). ويبدو من توالي الأحداث، أنّ تَوَجّسَ الخِيفة كان في محلّه، وأن من شبّ على شيء شاب عليه، وإذا ما شاب عليه  تمادى فيه . وبالتّحرّي في مُجْريات الأمور، نجد أنّ دارَ "لقمان" بقِيَتْ على حالها إلاّ من تَزْويقات طفيفة، أُنْجِزَتْ لِذَرّ الرّماد على العيون الكفيفة، وأَنّ المذهب "السِّبسِيّ" لا يَخْتَلِفُ عن أخَويْه "القاراقوشيّ" و"الغنّوشيّ"(انظر: ماذا لو؟ ) إلاّ من إحتِوائِه على الحَبِّ الهَلْوَسِيّ الذي يسقيه شيخُنا عن طريق "سِبْسِيِّه" للشّعب التونسيّ

 

،وزارةُ داخليّةٍ باقيةٌ في تعَفُّنِها، وحتّى بَعْضُ القَذارَةِ التي أُزِيلَتْ عَنْها أُرْجِعَتْ إِلَيْها

  ....مكاتب دراسات وجمعيّات أجنبيّة إستعماريّة تعمل في الكواليس المظلمة للحكومة لإعداد الطّبخة الدّيمقراطيّة 

 ،سُجُونٌ يدخُلُ فيها المحكوم عليه لِيَخْرُجَ منها متى أراد وكأنّها رياضُ أطفال

 ،قضاءٌ لا يزال يتعثّر في البحث عن استقلاليّته وكأنّ أيادٍ خفِيّة تحفظه من التّحرّر

 ،أيادٍ قذرة ملطّخة بدماء الأبرياء من شهداء الأمّة لا تزال تعمل وتتحرّك في شتّى مراكز النّظام

 ،وجوه سرقة وعمالة تُطِلّ علينا من شُرُفاتها في شِبْه بهاءٍ واستهزاء

 ،مِلفّات فساد تَرْكُن في ظلام الأدْرُج وقد اسْتعصى على الحكومة فَتْحُها أو هي تتجاهلُها

 ،عطفٌ وحُنُوٌّ وحِمايةٌ لِأتباع المخلوع من التّجمُّعيِّين

 ،تلكُّؤٌ في القرار وتعطيلٌ للمَسار نحوتحقيق أهداف الثّورة

،كلامٌ هُراءٌ عليه طلاوة السّتّينات من السّنين الخوالي

 

لِشَيْخِنا حُرّيّة الدّعابة وخبث المناورة، ولِشبابِنا التَّوْقُ إلى الحُرّيّة بالعَوْدِ إلى ما تعوّد عليه 

Partager cet article

Repost 0
Published by slama moncef - dans réflexions
commenter cet article

commentaires