Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
16 janvier 2013 3 16 /01 /janvier /2013 12:31

رائعة محمّد عبد الوهّاب

الكرنك

كلمات : أحمد فتحي

 


 

 

حُلُمٌ لاح لِعَيْنِ السَّاهِرِ                       وتَهَادَى في خَيَالٍ عَابِرِ

وهَفَا بين سُكُون الخَاطِر                   يَصِلُ الماضي بِيُمْن الحاضر

طاف بالدُّنيا شُعاعٌ من خيالي حائرٌ      يسأل عن سِرِّ اللّيالي

يا له من سرِّها الباقي ويالي              لَوْعَة الشّادي و وهْم الشّاعر

حين القى اللّيل للنُّور وِشاحَه            وشكى الطَّلُّ إلى الرَّمْل جِراحَه

يا تُرَى هل سَمِع الفَجْرُ نُواحَه            بين أنغام النَّسيم العاطر

صَحَتِ الدّنيا على صُبح رطيب          وهفا المعبد لِللَّحْن الغريب

مُرْهَفًا ينساب من نبع الغُيُوب           ويناديه بفن السّاحر

ها هنا الوادي وكم من ملك              صارع الدّهر بظلّ الكرنك

وادِعًا يَرْقُب مَسْرى الفَلَكِ               وهو يستحيي جلال الغابر

أيْن يا أطلالُ جُنْدُ الغالِبِ                 أين آمون وصوتُ الرَّاهِب

وصلاةُ الشّمس وهمي طارَ بي        نشوةً تُزْري بكَرْم العاصر

أنا هَيْمانُ ويَا طُولَ هُيامي             صورُ الماضي ورائي وأمامي

هي دَهْري وغنائي ومُدامي            وهي في حُلمي جناحُ الطّائر

ذلك الطّائر مَخْضوب الجناح          يُسعد الليل بآيات الصباح

ويغنّي في غدوّ ورواح                 بين أغصان وَوَرْدٍ ناضر

في رياض نَضَّر الله ثراها             وسقى من كَرَم النّيل رباها

ومشى الفجر إليها فطواها            بين أفراح الضِّياء الغابر

Partager cet article

Repost 0
Published by slama moncef - dans art
commenter cet article

commentaires