Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
16 janvier 2013 3 16 /01 /janvier /2013 17:20

للموسيقار     محمّد عبد الوهّاب

كلمات  :  علي محمود طه

 

 

 

كليوبترا، أيُّ حُلْمٍ مِنْ لّيالِيكِ الحِسَانِ

طَافَ بالمَوْج فغنَّى وتَغَنّى الشّاطِئآن

وهَفا كُلّ فؤادِ وشَدَا كلّ لِسَان

هذه فاتِنَةُ الدُّنيا و حَسْناءُ الزَّمان

بُعِثَتْ في زَوْرَقٍ مُسْتَلْهَمٍ مِنْ كُلِّ فَنّ

مَرِحِ المِجْداف يَخْتال بِحَوْراءَ تُغَنِّي

ياحَبيبي هَذه لَيْلَةُ حُبِّي

آهِ لَوْ شَاركْتَني أَفْراح قَلْبِي

لَيْلُنا خَمْرٌ وَأَشْوَاقٌ تُغَنِّي حَوْلَنا

وَشِراعٌ سابِحٌ في النُّورِ يَرْعَى ظِلَّنَا

كان في اللَّيْلِ سُكارَى وأَفَاقوا قَبْلَنا

ليتَهُم قد عَرَفوا الحُبّ فبَاتوا مِثْلَنا

كُلَّما غَرَّدَ كَأسٌ شَرِبُوا الخَمْرَةَ لَحْنا

يا حبيبي كلُّ ما في اللَّيل روحٌ يَتَغنَّى

يا حبيبي هذه ليلة حبّي

آه لو شاركتني أفراح قلبي

يا ضِفافَ النِّيلِ بالله وَيَا خُضْرَ الرَّوَابي

هَلْ رَأيْتُن على النَّهْرِ فتى غَضَّ الإِهَابِ

أَسْمَرَ الجَبْهَةِ كالخَمْرَةِ في النُّورِ المُذابِ

سابِحًا في زَوْرَقٍ مِنْ صُنْعِ أَحْلام الشَّبَاب

إِنْ يَكُنْ مَرَّ وحَيَّا مِنْ بَعيدٍ أو قَريبِ

فَصِفِيه وَأَعِيدي وَصْفَهُ فَهو حبيبي

يا حبيبي هذه ليلة حبّي

آه لَوْ شَاركْتَني أفراحَ قلبي

Partager cet article

Repost 0
Published by slama moncef - dans art
commenter cet article

commentaires