Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
4 janvier 2013 5 04 /01 /janvier /2013 16:20

إنتابني شعور بالقرف والإشمئزاز، واستحوذ عليّ إحساس بالغربة والإحباط والخيبة، عندما شققت طريقي من شارع الحرّيّة متّجها إلى محطّة الأرتال عبر شارع الحبيب ثامر ونهج جمال عبد النّاصر ثمّ نهج إسبانيا ونهج بلجيكا. وكنت أنوي الرّجوع بمخيّلتي إلى أيّام خلت من سنين حياتي حين كنت طفلا في الخمسينات،  وشابّا في أواسط السّتّينات و السّبعينات، حيث اللّعب و المرح ثمّ اللّهو والتّجوال، لمّا كنّا نخرج من أزقّة المدينة العتيقةالعابقة بأريج تاريخها الممتدّ في أعماق الأزمنة الغابرة، لنرتمي في شوارع الحيّ العصريّ حيث الحداثة والفخامة والرّقيّ، لننتقل في وهلة وجيزة من الزّيتونة والأسواق والحجّامين والحفصيّة والحلفاوين وباب سويقة  والدّيوان وعنق الجمل  وصبّاط الظّلام والتّربخانة وتربة الباي إلى لافيجري وجول فيري وشارل ديقول ولافايات ولامارين والبورتيغال وجون جوراس وبوزانسون و ماتز وقامبيتا والبلفيدير. مررت في جولتي تلك أشقّ طريقي فوق الزّبالة، وتحيط بي القمامة من كلّ جانب، تقتحم أنفي روائح كريهة وتغزو أعيني مشاهد مقرفة وتغتصب أذناي ضوضاء الهمجيّة والوقاحة والذّوق الدّنيء. إنتصاب همجيّ لباعة فوضويّين واكتساح بلطجيّ لنازحي ما بعد الثّورة. عذرا سادتي الكرام، المدينة ياتيها الرّيفيّ فتكسوه بأناقتها، والحضارة يَقدِم إليها البدويّ فيتزيّن برفاهتها، ولكن ...هنا أتوقّف...لكي لا أثلب في بني وطني بجهويّة واستعلاء، وهم من أنجزوا ثورة "الياسمين"...ليشتمّ العالم عبيق زبالتنا

Partager cet article

Repost 0
Published by slama moncef - dans réflexions
commenter cet article

commentaires

Ben Abdelkader Hechmi 05/01/2013 08:06

هذه نتيجة الأنحطاط الأخلاقي لمن كان يحكم تونس و من تبعهم